همسات -5-

اكتنز الحنین في أوراقي أحتضنھ.. لیولد شعرا یكبر فیك. عزلتي صارت احب الي لأن طیفك یكاد یتمثل فیھا امامي أبحث عنك و أجدك في صمت الأغنیات أجدك في لحن ارتطام حبات المطر بالزجاج أجدك في كل ما أحب..

لمن يعنيه الأمر

لذاك الذي أزهر بصدري ذات ربيع و حمل الى مملكتي أهازيج العنادل و روى بيديه أجمل بنات أفكاري و بعينيه قرأت أروع رواية حب.. لمن ضبط ايقاع الموج على أغنياته و أطال موسم الحصاد ثم سقط من عمري كورقة خريف.   أطويك بين نَفَسَيْن و أعلقك تميمة على نحري كلما داعبتها الشمس أحدثَت صيفا جديدا.

لا عزاء لي

تحت زخات المطر أفلتتُ دمعة على الشاهد طيف الرحيل زارني أسرّ لي انك لست بعائد أجبته اني علمتُ حين انتفض قلبي و هو ساجد فاذهب رافقتك السلامة و دعواتي. يقبل العزاء محبّ لصورتك أما من أحب روحا فوالله ليس بفاقد.