نطوف

نطوف حول النجم ذاته. لكن اختلف المداران! على استحياء يضمان الفراغ بينهما لكن أبدا … أبدا لا يلتقيان.

سؤال (❓)

سؤال ينتظر إماءة، و القلب و الروح مطرقان السمع لعل الشمس أو القمر يأتيان بالخبر.. أن رسولي لم يتعبه السفر لا الهجير أبطأ خطاه ولا استوقفه المطر و لا طول الأمد أيأسه و لا أخافه الخطر. كتابٌ بُعث قبل أن آذن به لم تطوه صحيفة لم يخطه متعلم أو حَبْرُ لم يَسرِ على لسان ولا سمعتابع قراءة “سؤال (❓)”

إيثار

كلما هم لساني أن يتحرك ليجعل أمنية أخفيها دعاء زجره القلب استحياء و تأدبا… فكيف أدعو بكل أنانية أن أطمع في الاستئثار بك؟ كيف أستزيده جشعا؟! و هذا اللقاء ما كان الا تدبيرا إلاهيا! و لو أوتيت الخَلقَ لما استطعت أن أرسم لي مخطط حياة أجمل، لأنه ينتهي بلقائك… لذا ألجم أنانيتي، و أربط علىتابع قراءة “إيثار”