زفرات

Advertisements

احیانا اتقھقر لذاتٍ مضت
فأجد الأنفاس تحتبس بي
ثم اذكر كیف كادت رئتاي
تنسى كیفیھ الشھیق و الزفیر
من طول الكتمان…
فأتلقف أول ریح موسمیة
أسكب بھا زفراتي
ثم اتركھا تنطلق

%%footer%%