ارتجالات الحرف

Advertisements

 

و تبدو الكلمات هشة، جوفاء

في حضرة السكوت.

و اشتقت للهو بالحروف

و تفتيتها بين أناملي كأوراق خريف

و اشتهي رسم فسيفساء شعر من رفاث الصيف

و لكن لا تنفك تعاندني

و تأبى الإنصياع

اعتدنا هذه الرقصة

مع بداية كل فصل جديد

نرفع بها الستار

و نعلن انطلاق الجولة

و أستسلم لارتجالات أبجديتي

كطفلة تتلعثم،

أحرج نفسي حد الانفصام

و أرمي كبريائي لمحرقة الشعر فدية

و أنتظر انشقاق السماء أو الأرض

فان انشقت السماء، سال شعري مطرا

و ان انشقت الأرض

وُئدتُ و حروفي بجوفي..

و بين الخوف و الرجاء

أتلو دعواتي مكللة بالشكر

و أضم يدي في صلاة صامته

حتى يشق الكلام شفتي

أو ينبت الشعر بقلبي.

%%footer%%