قم للمعلم

قم للمعلم وفه التبجيلا

كاد المعلم ان يكون رسولا

__________________

و سرت فيهم سنة الانبياء

نزل فيهم ذو جهالة، قتلا و ضربا

عمي الابصار و البصائر،

حُرموا عقلا و قلبا.

عذرا صانعي آمالنا،

مندوبنا عبر المقاعد

و لم يُلقّن الأدبا

و خالطت فتياننا غلظة

ان ابننا غير يتيم..

لكنه مفتقد أبا

و دموع بنات حسيرة

ذبحت الجاهلية أحلامها

و وارت براءتَها التُرُبا

أي معلمي، اني افديك

دما و جاها و ذهبا،

لكن ليس لي حِلية غير حرف

اعطيتنيه بالامس شرارة،

أرسله اليوم حمما و شهبا

تعيد الظلام ذليلا

و الجهل تصيره..

لنوركم الحطبا.

على أكتافكم ارتقينا،

و صرنا بعد غمرة نسبا.

فمن سلمت سريرته

استل لنصركم غضبا

و من أراق ماء وجهكم،

فلا تربت يداه،

ولا غَلَبَا.

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.