تشرد

Advertisements

 

دخلتَ قلبي
و أوصدتَ بابَهُ دوني!
جعَلتَني شريدةَ الذَات، بلا مَأوَى
لا أُريدُ أمراً بالإخلاء
و لا أريد أن أقلقَ سَكَنَك…
فارتضيتُ السّكنَ بالعَراء
ما دمتَ أنتَ الجوار.

%%footer%%