انفصام

Advertisements

 

اني يا غريب وجدتُني أحيا،

بدنيا الآدميين يسيرا،

و بعينيك كثيرا..

اني لأهرب من ضِيق الأيام،

لِسِعَة من الخيال.

كطفلة تهرب من أشباح الظلام،

فتحتمي ببيت المرايا!

بيت طالما أرعبها و ضاعف هواجسها.

مرايا تزيد الظلام حلكة،

و تردد صدى الوساوس،

و تعكس اسطحها أسوأ الكوابيس!

 

مرايا لا اعرف نفسي فيها

بل يرعبني حتى بياض عيوني!

 

لكن،

مذ زرعت حبك بخافقي،

صرت ازور المرايا،

فأرى نور وجودك يتنامى..

يُغرقني..

يبدد الظلام من حولي..

فلا أرى في انعكاسي،

إلا مخزون مشاعر!

مستودعا لحب

شاءت الأقدار أن تكون وارثه

و أنال أجر كفالته..

%%footer%%