نسج حلم

من عذوبة شوقي لك،

أحببت الشوق

و أصطنعه..

كما أصطنع كل ذكرياتنا

أستدرج ظلك كلما غبتَ،

أدندن أغانيك كلما صمتتَ،

أستوقد الحنين كلما خَفَتَ..

اصطنع الوَجْدَ و مُلحَقاته،

و يختلط لديّ الوهم بالواقع،

فأنبذ كليهما..

لكن تبقى أنت..

دعاء خافتا،

يتسلل للخاطر

في ذُرْوَة السكون!

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.