فراغ

 

تصور..

.من عادة الغياب أن يترك فراغا بحجم الغائب…

أليست قواعد الفيزياء تقتضي ذلك؟

لكني كلما تحســــــست مكانك لا أجد النقص،

ولا أجدني!!

صرت جزءا  من الخواء الذي خلفته وراءك.

الفراغ صار يكملني و أستشعرك في كل مساحات الفقد.

 

صرتُ مجرد فكرة تسبح في الأثير،

أنتظر أن تكتبني خاطرة أو لحنا

أو خربشة بطرف احدى مذكراتك…

 

الفراغ ليس له عنوان،

فالأسى و اليأس لا يجدان لي سبيلا..

 

و أعترف ..

 أحيانا تستبد بي الطفولة..

فأجول مع باقي الأفكار في رأسك و أتسلل بينها

و قد أشتتها جميعا..

و أستمتع بمشاهدتك، عبثا،

تحاول صرفي

و مواصلة الوجود..

كأني…

لا أسكنك!

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.