اجتثاث

كلما أمنت لمخدعي على التراب،

و اكتفيت بفتات المشاعر،

و شظف من الحب،

أتيتَ بسيول الشوق تقتلعني من مغرسي..

تتقاذفني موجات العشق حتى

احسب اني انتمي لأهل السماء لا الارض.

و يحلو لي أن أصدق ذلك،

فأؤانس النجوم و القمر و تطول رفقتنا..

لكن ما تلبث تهدأ،

و ترسو بي..

بعيدا عن منبتي،

بعيدا عن السماء،

و تمضي بعيدا..

تتركني في ذهول،

لا أدري اتكون آخر الانجرافات

ام لنا أسفار بعد!

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.