عشق غريب

 

لم يأت اسمك على لساني منذ فترة.

لم تعد الأغنية التي يحلو لي ترديدها

بل الانفاس الخافتة التي تحركني

 

لم تعد اللوحة التي يحلو لي التباهي بها

بل قطعة اخفيها في ثنايا عباءات قديمة.

 

لم أعد أنتفض لكل نصل نسيان يدنو منك

فقبل ان ينال منك حده

وجب ان يقطع اوصالي و لا يذر.

 

كم هو هادئ عشقي فيك!

قبلك لم اكن ادري ان الحب يعرف السكون.

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.