صحوة

 

بروحي شذرات من روحك

علقت بي…

و لا زلت كصائمة،

منقطعة عن العالم..

متصلة بالكون.

كون لمحته في لحظات التقت فيها انظارنا

تعلمت فيها كيف أرى بروحي

تعلمت قراءة انعكاس الضوء بحدقات العيون

تعلمت فك شفرة الصمت، و النبض، و النفس..

علمت أن ذرات الهواء بين عيوننا لم تطق الرسائل

اجزاء من الثانية أعيش بها حيوات!

ليتك تعلم أني علمت أن بعض روحي بك

و بعض روحك يسكنني

قبل كل الأحاديث…

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.