ربيع

ما ان اخذت بيدي

حتى اصطفت النجوم لنا احتفالا

و عانقت قطرات المطر اشعة الشمس

مخضبة السماء بألوان الطيف

..

عاد الكاردينال لزيارتنا بعد انقطاع

و أقدم شجيرات الجوري أزهرت و طال عمر ورودها

و نبض بقلبي ينبعث من جديد،

و خفق و شوق و حنين يطرقون بابي

يعيدون لي دفاتر ذكرياتي الجميلة معك.

حسبت الأسى قد مزقها او اتلفتها المدامع..

لكن حتى بين حنايا فؤادي

كان لك حليف أمين على الحب الذي زرعته بي..

خالف اوامري بالنسيان

و عصى الأمر بتسليم الذكريات

و احتفظ لك بوردة وفاء

لم يطلها الشتاء…

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.