جِنان

Advertisements

هذا الذي سكناته تَعصِفُ بي

و حركاته تُخمِدُني,

زرعتُ وعودك

و بتلاتِ ورودك

على جِداريّة أفكاري

تفتّحَت زنابق بيضاء،

عروسا، بين أزهاري.

ليتَك تجعَلُ رموشي وَترا،

دون الأوتار..

ليت تتخذ قناديَل لِأمْسياتِك..

قَبَسا من أشْعاري.

ليتَ بعضَ روحي يسكنُ بعضَك

لعل أجمَلَ ما بروحي يخلُدُ

بَعدَ انْدِثاري…

%%footer%%