تودد

الصمت هاج في صدري

ما بك يا قلم تتمنع؟

شعري مضغة حبل بها

فؤادي و الحبر مُرضِعُ

أقنع بشطر منك على كبد

وأنت بالجسد كله تطمع

تبخل بزادك اذا ما

جف النزيف و الأدمع

هل للفرح فيك قسمة؟

هل التبسم فيك يشفع؟

 

تأبى النضوح إلا أن

أهجر و يهجرني المضجع،

و أُمضي لَيلي في سُهادٍ

و أزفِرَ نَفَسا لا يرجِعُ.

 

مُعذّبي أَنتَ و الأسى فيكَ

أَكبَرُ من جُرحِي و أَوْسَعُ

آتيك ثَكلى أَرجُو عزاءً..فتستكبر،

تالّله لَشُحّ الخِلّ أَفْظَعُ!

يا قلَمُ شِعرِي هيامٌ بِكَ

لو أَنّك تَعي أو تَسمَعُ،

على أَضْرُحِكَ نَحَرْتُ الكَرَى

مَن يَدْري؟ شِرْكَا أتَيتُ،

أَمْ مُهْجَتي فيكَ تَبْتَدِع!

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.