ســــــراب

Advertisements
إن أنتَ نَذرْتَ لي شرايِينَك


َلأَهْرقْتُ دمَكَ قصَائدَ


أُمِيتُكَ بِها و فيها أَرثِيكَ
 
 




أخالُك تَرتَجي منَ الأَملِ عَطْفاً..


رجَاءٌ مُمَزَّق رِداؤُهُ


و لَم يَبْق مِن العُمرِ شِبرٌ


بِهِ ِمن بَردِ الخِذلاَنِ أَقِيكَ
 







سرابٌ أنا إِن شِئْتَ فَافْنَ سَعياً


إِذَا ما تَأَبّطَ الحَقُّ الرّدَى


فَعسَى إِيمَانُكَ بِالوَهْمِ يُنْجِيكَ

 




واحاتي تُورِقُ هُجراناً


مُرُّ الغِياَبِ جَنَاهَا


و وِديَانُهَا حِرْماَنًا تَسقِيكَ

 
 




فإن غَيمُ الحَياَةِ أَمطَرَكَ


أَذَاب الزورَ مِلحُهُ


و نأيتَ عَن وُجْهَتِي


لدَرْبٍ آخرَ يُحيِيكَ

 




فَاصْنَع مَعْرُوفًا


وَلا تَمشِي فِي حتفِكَ.


وُعُودي كُلُّها غَرَرٌ..


فَخُذْ مِنَ الحُلْمِ فِيهَا


بِالقَدْرِ الذِي يَكْفِيكَ…
%%footer%%