حُلمٌ في إِطَار

Advertisements
    رسم رقمي من وحي خاطرة “حلم في إطار”
لا تَسَلْ عَنْ تَفَاصِيلِي،
عَنِ الالْوانِ…
 و عَن شَكلِي..
أنا حُلْمٌ،  مُضبّبُ الزّوايَا
تَائِه الْمَعالِمِ…غامِضُ الحُدودِ
أنا فِكرَةٌ تُراوِدُك،
أوْ خَيَالٌ…يُسَايرُك ..
في النُّورِ وفِي الظِّلِ..
 
 
 
دَعنِي حُلْمًا…يَتَجدّدُ
مَعَ كلّ ذِكرَى تَذْكُرُه..
تَتَغيّر فُصُولُه دونَمَا  اَشْهُر..
حٌلُمًا يَحْيَا …
دونَمَا لَيلِ…
 
دَعنِي اِطَارا مِن قَصَبٍ
لَيْسَ بِه صُورَة..
تَرْسُم انْتَ تَفَاصِيلَه..
لَوْحَة شَرْقِيّه..
لَوْحَةً زَيْتِيّه..
عَلَى جِلْدٍ ..عَلَى وَرَق..
عَلَى جِدَارٍ..
اَو عَلَى اَوَانيَ فِضّيَه..
 
 
ارْسُمْنِي كَما تَشاَء…
لَا كَمَا اَنَا..
قَدْ كَفَرْتُ بِكلّ المَرَايَا…
الّا عَيْنيْك..
كُلّ انْعِكاسَاتِي..أُحَطّمُها..
كَمَا أَصْنَامٍ وَثَنِيّه..
 
اُرسُمنِي صورَةً تَتَغَيّر يَوْماً عَن يَوم
تَشتَدّ حُمرَةً مَع الشّفَق
تَسْودّ نَهَارا… تُزْهرُ شِتاءً
تَتَنزّلُ أَمطَاراً صَيْفِيّة..
 
 
اُرسُمنِي شَوكًا, اُرسُمنِي وَرداً, عَوسَجاً
اوْ مَرجًا بيْنَ الاَوْديَة..
 
اُرسُمنِي نَسمَاتٍ، او اَعاصِيرَ..
اُرسُمنِي فَوْضَى قُزَحِية…
 
اُرسُمنِي بِربّكَ كمَا تَشاءُ… وَ لَا تَسَل
عَن تَقَاسيمِي الرّماَدِية،
 
 
 
اُرسُمنِي و سَتَجِدنِي امَامَك
دَامَتِ الفُرْشَاةُ بِيَدِك..
فَإِنّي و إِنْ لَمْ أَعْشقْكَ,
فَأنَا العَاشِقَة..
لِلّوحاَتِ الفَنّيَة…
 
 
اُرسُمنِي حَتّى تَفنَى اَوْراقُكَ و أَصْباغُك
أَوْ يَجْمَد بِعُروقِنَا دَم…
اُرسُم بِاللّهِ عَليْكَ  دُونَ شَاهِدٍ
فَإِنْ اَنْتَ ايْقَظْتَ جَفنَيْك،
وَضَعْتَ فُرْشَاتَكَ
و انْتَهَى الحُلم…
 

2 thoughts on “حُلمٌ في إِطَار”

%%footer%%